من دواعي سروري أن نعلن عن تأسيس الموقع الإلكتروني الخاص بجمعية (الأنسيا) العربية.
ففي الوقت الذي أدي الاهتمام الشديد والدراسات المتعمقة لدور ممارسة الفن في تنمية العقل, وتأهيل أبنائنا للنجاح في العمل والحياة، كما تصاعد الدور الاقتصادي للتربية الفنية من خلال تأكيد أثر ممارستها علي تنمية الصناعات الإبداعية إلي تصاعد دور الفنون في منظومة التعليم في القرن الحادي والعشرين، كما بلور المشروع العالمي “خارطة الطريق لتعليم الفنون” لتأكيد أهمية الفنون في تكوين المهارات المطلوبة للحاضر والمستقبل، وقد ساهمت مؤسسات بحثية عالمية مرموقة في تكوين هذا المفهوم, ومن بينها منظمة اليونسكو الدولية، مؤسسة الشراكة الدولية لمهارات القرن الحادي والعشرين, مؤسسة “دانا” لتنمية العقلDana Foundation, والأقسام البحثية والتربوية في مؤسسات كبرى مثل مركز “جيتى” بلوس أنجلوس Jetty Center ومركز كيندي بنيويورك Kennedy Center .
أدي ذلك إلى تطور سريع في تعظيم دور التربية الفنية; ودفع عديد من الدول إلى العناية بتنميتها، وأدرجتها الأمم المتحدة ضمن الحقوق الأساسية للإنسان من المهد إلى اللحد.
إن اهتمام المؤسسات التعليمية في الوطن العربي لم يواكب ذلك الاهتمام العالمي، حيث تدني الاهتمام بالقيم والمفاهيم المرتبطة بالتربية الفنية، وبإمكاناتها وبرامجها ومناهجها ومؤلفاتها، وبالمرافق والقاعات والخامات وغير ذلك من متطلبات، وفي صدارتها العناية بتطوير البرامج التدريبية للمعلمين وللقيادات الإدارية في النظام التعليمي.
ومن ثم فإن هذا الموقع الذي نبادر بنشره يستهدف تكاتف أهل الاختصاص في وطننا العربي من أجل وضع استراتيجيات ومخططات لدعم الأهداف التالية:

        أعداد برامج متخصصة لتريب المعلمين والقيادات التعليمية وعلي تطوير المناهج، ورفع كفاءة التربية الفنية في المجتمع العربي.
        دعم وتحفيز ونشر البحوث والتجارب العلمية باللغة العربية والإنجليزية.
        التوسع في برامج التواصل المجتمعية من خلال الجمعيات والمؤسسات الداعمة ومتخذي القرار وللدعاية والأعلام، وتوضيح الدور المعاصر للتربية الفنية في المجتمع.

وفي الختام نأمل أن يتكاتف الخبراء والعاملين في ميدان التربية الفنية في الوطن العربي حول هذه الأهداف التي تبناها هذا الموقع الإلكتروني بصورة تفاعلية للارتقاء بمستويات الوعي والأداء ونشر رسالته ابين القيادات وأفراد المجتمع، لتحقيق مستويات الطموح الدولي تجاه هذا المجال التنموي الهام.

عن الجمعية

جمعية التربية عن طريق الفن تدعم تنمية الفكرالأبداعي لدى طلاب المدارس والجامعات من خلال دعم المناهج والأنشطة الفنية والمؤتمرات ونشرالأبحاث العلمية محليا ودوليا في اطارمن احترام الأخر .